مساعدة الأطفال على استكشاف عالم الإنترنت بأمان وثقة

لقد أنشأنا موارد ونصائح تعلّم الأطفال أساسيات المواطنة الرقمية والاستخدام الآمن لتعليمهم اتخاذ قرارات أفضل على الإنترنت، حتى يتمكنوا من استكشاف عالم الإنترنت بثقة.

اتخذ قرارات حكيمة على الإنترنت مع هذه النصائح والموارد

  • مساعدة الأطفال ليكونوا مواطنين رقميين أذكياء بواسطة برنامج "أبطال الإنترنت"

    لتحقيق الاستفادة من الإنترنت إلى أقصى حد، يجب أن يكون الأطفاللتحقيق الاستفادة من الإنترنت إلى أقصى حد، يجب أن يكون الأطفال مستعدين لاتخاذ قرارات مدروسة. يُعلِّم هذا البرنامج الأطفال أساسيات المواطنة الرقمية والسلامة حتى يتمكنوا من استكشاف عالم الإنترنت بثقة. ويمكن للأطفال تعلّم كيف يكونون من "أبطال الإنترنت" من خلال لعبة "عالم الإنترنت"، وهي مغامرة على الإنترنت تقدم الدروس الأساسية حول السلامة الرقمية بشكل عملي بواسطة أربع ألعاب تحفّز قدراتهم.

    حتى الآن، أطلقنا هذا البرنامج في العديد من اللغات ونخطط لإطلاقه في المزيد من اللغات قريبا. كما دمجنا هذا المنهاج الدراسي مباشرة في المدارس في الولايات المتحدة كجزء من حملة السلامة على الإنترنت لمساعدة المراهقين على تعلّم كيفية استخدام الإنترنت بذكاء وأمان.

استخدام الإنترنت بذكاء: شارِك بانتباه

تنتقل الأخبار الجيدة (والسيئة) بسرعة على الإنترنت، ولذلك قد يجد الأطفال أنفسهم في مواقف صعبة على الإنترنت ما لم يكتسبوا المعرفة اللازمة لمواجهتها. الحل؟ تعلّم كيفية التمييز بين ما يمكن مشاركته مع كلٍّ من معارفهم والغرباء.

  • علّمهم عن البصمة الرقمية

    ابحث سويًا مع أطفالك عن نفسك على الإنترنت أو عن أحد نجوم الموسيقى المفضلين لديهم وناقِش النتائج معهم. قد ترغب في التحقق من النتائج مقدمًا. حدِّثهم عن ما يمكن للآخرين معرفته عنك من هذه النتائج وكيفية تطوير بصمة رقمية على الإنترنت.

  • المساعدة على الحد من المقارنة الاجتماعية

    تأكد بأن طفلك يدرك أن ما يشاركه الأصدقاء على الإنترنت هو جزء فقط من الصورة الكاملة، وعادًة ما يكون هو الجزء الأفضل منها. ومن المهم أن تذكّرهم بأن الجميع يمرّون بلحظات مملة أو حزينة أو محرجة لا يشاركونها.

  • وضع قواعد عائلية حول ما يمكن مشاركته

    حدِّد لعائلتك بوضوح ما لا يجب مشاركته على الإنترنت، مثل الصور أو المعلومات الخاصة. تمرّنوا سويًا على التقاط بعض الصور وحدِّثهم عن المشاركة المسؤولة. على سبيل المثال، شجِّع أطفالك على التفكير قبل مشاركة صورِهم الشخصية أوصور الآخرين، وذكّرهم بأن يطلبوا الإذن إذا كانوا غير متأكدين.

  • علّمهم عن المبالغة في المشاركة

    شاركهم في جلسة عصف ذهني لإيجاد حلول للمبالغة في المشاركة، مثل إزالة ما تم مشاركته أو تغيير إعدادات الخصوصية. وإذا حدث ذلك، ساعِد على إبقاء الأمور في نصابها، حيث تكون بعض اللحظات المحرجة ذات عواقب خطيرة، ولكن بعضها الآخر يُشكِّل فرصة جيدة للتعلّم.

استخدام الإنترنت بحذر: لا تصدِّق الخدع

من المهم تنبيه الأطفال إلى أن الأشخاص والمواقف على الإنترنت ليست دائمًا كما تبدو. لقد طورنا إرشادات مفيدة حول كيفية مساعدتهم على التمييز بين ما هو حقيقي وما هو زائف.

  • اشرح لهم انتحال الهوية

    اشرح لهم لما قد يرغب شخص ما في الحصول على كلمات المرور أو بياناتهم الشخصية. باستخدام هذه المعلومات، يمكن لأي شخص انتحال شخصيتهم واستخدام حسابهم.

  • مساعدتهم على التعرّف على محاولات التصيّد الاحتيالي

    قد لا يدرك أطفالك أن شخصًا ما يحاول خداعهم لمشاركة معلوماتهم الشخصية. اطلب منهم اللجوء إليك إذا تلقوا رسالةً أو رابطًا أو رسالةً إلكترونية من شخص غريب يطلب فيها معلومات حسابهم أو تحتوي على مرفق مشبوه.

  • علّمهم كيفية التعرّف على محاولات الخداع

    علّم أطفالك أن بعض محاولات الخداع تبدو وكأنها قادمة من صديق. ويمكن حتى للبالغين البارعين الوقوع في هذا الفخ. وعلّمهم اللجوء إليك إذا شكّوا في رسالة، إذ يساعد أخذ مخاوفهم على محمل الجد على بناء الثقة.

  • ابحث معهم عن مؤشرات الأمان

    زوروا موقع ويب معًا وابحثوا عن علامات الأمان. هل يحتوي عنوان URL على قفل بجواره أم أنه يبدأ بـ https، مما يعني أنه آمن؟ هل يتوافق عنوان URL مع اسم الموقع؟ ساعِدهم على معرفة العلامات التي يجب أن يبحثوا عنها عند انتقالهم إلى الموقع.

استخدام الإنترنت بثقة: احمِ أسرارك

إنّ الحفاظ على الخصوصية والأمان على الإنترنت لا يقلّ أهميةً عن الحفاظ عليها في العالم الفعلي. ومن المهم أن يفهم الأطفال كيفية حماية المعلومات المهمة بهدف تجنب تضرّر أجهزتهم وسمعتهم وعلاقاتهم.

  • إنشاء كلمة مرور يصعب تخمينها

    علّمهم كيفية تحويل عبارة يسهل تذكرها إلى كلمة مرور قوية. استخدِم مزيجًا من ثمانية أحرف كبيرة وصغيرة على الأقل، وغيّر بعضها إلى رموز وأرقام. على سبيل المثال، تتحوّل عبارة "My younger sister is named Ann" إلى myL$1Nan. ساعِدهم أيضًا على فهم العناصر التي تكوّن كلمة مرور ضعيفة، مثل استخدام العنوان الشخصي أو تاريخ الميلاد أو تسلسل الأرقام 123456 أو اختيار عبارة سهلة مثل "password" ككلمة مرور.

  • الحفاظ على خصوصية معلوماتهم الشخصية

    حدَّثهم عن المعلومات التي يجب أن يحافظوا على خصوصيتها، مثل عنوان المنزل أو كلمات المرور أو تفاصيل المدرسة التي يرتادونها. وشجِّعهم على اللجوء إليك إذا طُلب منهم مشاركة مثل هذه المعلومات.

  • تعليمهم كيفية إنشاء كلمات مرور قوية

    علّمهم توخي الحيطة والحذر قبل إدخال كلمة المرور الخاصة بهم على أي منصة وأن يعيدوا التحقّق من صحّة التطبيق أو الموقع الإلكتروني قبل استخدامه. وإذا ساورتهم أي شكوك، يجب أن يتوجهوا إليك قبل إدخال أي معلومات. بالإضافة إلى ذلك، شجِّعهم على إنشاء كلمات مرور مختلفة لكل تطبيق وموقع إلكتروني. ويمكنهم مثلًا اختيار كلمة رئيسية واحدة يضيفون إليها بضعة أحرف لإنشاء كلمة مرور جديدة لكل تطبيق.

  • ساعِدهم على تجنّب المقالب

    ذكّرهم بأنه يمكنهم حماية حساباتهم ومنع الآخرين من دخولها وإرسال رسائل زائفة أو محرجة منها من خلال الحفاظ على سرّية كلمات المرور.

استخدام الإنترنت بلطف: اللطافة من سمات الأبطال

يمكن الاستفادة من إمكانات الإنترنت لنشر الطاقات الإيجابية أو السلبية. ساعد أطفالك على اتخاذ الخيارات الصحيحة من خلال الالتزام بمبدأ "معاملة الآخرين كما تحب أن يعاملوك" خلال استخدامهم للإنترنت، ما يسهم في ترك أثر إيجابي على الآخرين ويقلل من سلوكيات التسلّط.

  • بدء حوار حول التنمّر على الإنترنت

    حدِّث أطفالك عن المضايقات على الإنترنت أو الحالات التي يستغلّ فيها بعض الأشخاص أدوات عبر الإنترنت لإيذاء الآخرين عمدًا. وحدِّد لهم الأشخاص الذين يمكنهم اللجوء إليهم إذا شهدوا مضايقات على الإنترنت أو تعرضوا لها بأنفسهم. واسألهم إذا كانوا هم أو أصدقاؤهم قد تعرضوا لسوء المعاملة على الإنترنت. ويمكنك أن تطرح عليهم بعض الأسئلة، مثل ما نوع المضايقة التي تعرضّت لها؟ ماذا كان شعورك؟ هل تعتقد أنه ربما كان بإمكانك المساعدة على إيقافها عن طريق إخبار شخص ما عن التعليق المسيء؟

  • تحديد القيم العائلية لاستخدام الإنترنت

    وضِّح لهم السلوك الذي تتوقعه منهم على الإنترنت، مثل أن يتبعوا مبدأ "عامِل الآخرين كما تريد أن يعاملوك" وأن يقولوا على الإنترنت ما قد يقولونه وجهًا لوجه.

  • التحدّث عن ما قد يقصده الآخرون والتشجيع على الإيجابية

    حدِّث أطفالك عن نبرتهم ونبِّههم لسهولة إساءة فهم ما يقصده شخص على الإنترنت. وشجِّعهم على افتراض النوايا الحسنة دومًا والتحدث مع الأصدقاء مباشرة إذا كانوا غير متأكدين مما قصدوه. وحدِّثهم عن الرضا الناتج عن إرسال وتلقّي الرسائل الإيجابية على الإنترنت. ويمكنك استخدام أحد تطبيقاتك مع أطفالك لإرسال تعليق أو رسالة إيجابية.

استخدام الإنترنت بشجاعة: اسأل واستفسر

ينطبق درس واحد على جميع أنواع التواصل الرقمي: عندما يواجه الأطفال محتوى مشبوه، يَجِبْ أَنْ يشعروا بالراحة في التحدث إلى شخص بالغ يثقون به. ويمكن للبالغين دعم هذا النوع من التواصل من خلال توفير بيئة حاضنة ومفتوحة في المنزل.

  • مناقشة سلوكيات أطفالك على الإنترنت

    كرِّس الوقت للحديث عن كيفية استخدام عائلتك للتكنولوجيا. وأظهِر اهتمامك بالتطبيقات التي يستخدمها أطفالك واطلب منهم تعليمك كيفية استخدامها. وتعرّف على كيفية استخدامهم للتطبيقات التي تعجبهم وما هو سبب إعجابهم بها.

  • وضع حدود قابلة للتغيير بمرور الوقت

    حدِّد القواعد ضمن حسابات أطفالك، مثل فلاتر المحتوى ومدة الاستخدام المسموحة، وأخبِرهم بأن هذه القواعد تتغير مع تقدمهم في السن. ويجب أن تتطور الإعدادات بمرور الوقت. لذا يجب متابعة هذه القواعد دومًا بعد وضعها.

  • ساعِدهم في معرفة من بوسعهم اللجوء إليه

    حدِّد ثلاثة أشخاص موثوق بهم يمكن لأطفالك اللجوء إليهم إذا صادفوا ما يزعجهم على الإنترنت. ويمكن للشخص الموثوق به مساعدتهم على التعامل مع ما شاهدوه وحمايتهم من رؤية أمور مماثلة في المستقبل.

  • التشجيع على قضاء وقت مفيد على الإنترنت

    تشجيع الأطفال على استخدام الألعاب والتطبيقات التي تعلمهم الإبداع أو مهارات حل المشاكل.

مزيد من المعلومات حول الجهود المبذولة لتوفير الأمان

أمانك

نحن نطبق تدابير الأمان الرائدة في الصناعة من أجل حمايتك على الإنترنت.

للعائلات

نحن نساعدك على إدارة ما يناسب عائلتك على الإنترنت.